مقالات

وكيل الجمهورية يكتب ..خَلُّوا بَيْنَ البَعْلَاتِيَّة وأهل البَعْلَاتِيَّة..

من المحكي المتداول في بتلميت أن رجلا ينحدر من إحدى مناطق موريتانيا الأخرى، جاء إلى المدينة زمن الاستعمار، واحترف سرقة الإبل..
بعد عمليات عديدة، وشكايات كثيرة، جرى تعقبه وتوقيفه، وأُودِعَ السجنَ على المرتفع الغربي..

بعد الإفراج عنه المخرج عبد الرحمن احمد سالم يكتب ..هذه لحظة مرت

شكرا أولا لمستحق الشكر، العدل، عالم السرائر.

شكرا للفيف من المحامين، هبوا نصرة ودفاعا منذ اليوم الأول، بمحض إرادتهم وتطوعا منهم.

شكرا لأحباب اتصلوا منذ اللحظة الأولى بمحامين آخرين وتولوا أتعابهم.

شكرا لأحباب اتصلوا منذ اللحظة الأولى بالعائلة وعرضوا ووفروا دعمهم المعنوي والمادي.

توضيح واعتذار حول التسريب / بيان من نقيب الصحفيين

بعد التسريب الصوتي لحديث ثنائي جرى بيني وبين أحد الإخوة بشأن انتخابات نقابة الصحفيين والذي تم تسريبه من قبل أحد المرشحين المتنافسين معي فى الوكالة الموريتانية للأنباء وبما أن التسريب تعرض في بعض أجزائه للمعالجة والفبركة وتم استغلاله بشكل سيء وخبيث أردت أن أوضح ما يلي:

عن الزيارات الرئاسية والاستبقالات الشعبية (*)

مع كل زيارة رئاسية داخل البلاد، يتجدد حديث "خصوم السياسة " عن هذه الزيارات مصنفينها طقسا كرنفاليا ومظهرا سلبيا سيئا لصيقا بالأنظمة السابقة، آن وقت القطيعة معها.

أمران مهمان في خطاب الرئيس

ورد في خطاب رئيس الجمهورية في مدينة روصو أمران مهمان، الأول استراتيجي ومطلبيته ملحة، وهو الإعلان عن مسعى الاكتفاء الذاتي في المجال الغذائي (تحقيق الأمن الغذائي لبلادنا) والثاني حساس والحذر فيه مطلوب، وهو الصرامة ضد توظيف الانترنيت والفضاء الإعلامي الحديث لزعزعة الأمن ونشر الكراهية.

روصو...خذ خيرها ولا تجعلها وطنا

روصو .. خذ خيرها ولا تجعلها وطناً

ردا على صوتيات المستشار / محمد ولد كونين

لا أخفي أني ترددت كثيرا قبل كتابة هذه الأحرف لعوامل ليس أقلها أن الأستاذ أحمد هارون الشيخ سيديا قال بالحرف أنه لا يرغب في نشر هذه الصوتيات لأن فخامة رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني رجل من طينة الكبار ورجل عافية موطأ الأكناف ويسعى للإصلاح، فهي إذن صوتيات مسربة وخارجة عن الإرادة، وما ورد فيها يندرج تحت القاعدة الشعبية "لكلام افلكف تكبره"، والرد

ولدي في "قارئة الفنجان"/ محمد فال ولد سيدي ميله

أنا، أيها الرئيس، أمُّ إسحاق: فلذة الكبد التائه في سجون أرض كنعان. لما أتاك الركب طالبين النجدة، استبشرت فقلت:

"يا ولدي، لا تحزن،

فالحب عليك هو المكتوب".

لما أتاك القوم بحثا عن مخرج لولدي، قلت في مناجاة ليلية حزينة: رغم أن "فنجانك دنيا مرعبةٌ

السيد الرئيس.. لا تغتروا بمن يصفق ويزغرد

الزمان 20 مارس 1983، المكان مقاطعة كرمسين بولاية الترارزة، والتي كان واليها حينئذ الرشيد ولد صالح رحمه الله، وقائد المنطقة العسكرية فيها اعلي ولد محمد فال رحمه الله. المناسبة زيارة تفقد واطلاع يقوم بها الرئيس محمد خونا ولد هيدالة للولاية. الوفد المرافق للرئيس يضم عدداً من أعضاء اللجنة العسكرية وموظفين مدنيين في الرئاسة وإعلاميين.

يا أطر الترارزة : لا تفشلوا زيارة الرئيس!

مرة أخرى تبدأ التحضيرات في العاصمة نواكشوط لإنجاح زيارة الرئيس لإحدى ولاياتنا الداخلية. هذه واحدة من الظواهر السلبية التي يجب الابتعاد عنها لمن يسعى حقا لإنجاح زيارة الرئيس.

الصفحات