وزارة الداخلية تعتذر للأطباء وتتعهد بإصدار تعميم للحواجز

اثنين, 07/06/2020 - 12:14

أوفدت وزارة الداخلية والي نواكشوط الغربية، ومدير أمن الولاية للاعتذار للأطباء الذين أوقفهم حاجز أمني الليلة على شارع المختار ولد داداه بمبرر خرقهم لحظر التجول، وتعهدت الداخلية بإصدار تعميم للوحدات الأمنية بعدم توقيف أي طبيب.

وأوقف حاجز أمني قرب مقر شركة شينتقل على شارع المختار ولد داداه أكثر من 20 طبيبا، فيما تم توقيف 20 طبيبا على حواجز أخرى متفرقة، بعضهم كان في طريقه إلى العمل في المستشفيات أو العيادات، وبعضهم عائد من العمل، وقد رفض السماح لمن لا يلبس البدلة الطبية بمتابعة مشواره، ومن بينهم من كان في طريقه للمداولة في الحالات المستعجلة.

وقال الأطباء إنهم أبرزوا بطاقاتهم المهنية للمسؤولين عن الحواجز لكنهم رفضوا السماح لهم بمواصلة طريقهم، وأكدوا تلقيهم تعليمات جديدة بعدم السماح لأي طبيب لا يرتدي بدلته الطبية.

وتوافد عدد من الأطباء إلى الحاجز، وكذا عدد من النقابيين للتضامن مع الأطباء الموقوفين.

وطالب الأطباء باعتماد البطاقة المهنية، معتبرين أن البدلة مكانها داخل المستشفيات ولا ينبغي ارتداؤها خارجها، وهو ما تعهد الوالي، ومدير الأمن به، مؤكدين صدور أوامر للوحدات والحواجز بعدم توقيف أي طبيب.