مصلحة التثقيف الصحي والدور الرائد في التصدي لفيروس كورونا../ امنت محمد محمود

خميس, 04/16/2020 - 12:15

 

في ظل الفزع الشديد والخوف الذي اجتاح العالم اثر انتشار فيروس كورونا الخطير  كانت موريتانيا الدولة والمجتمع 

سباقة في اتخاذالخطوات الاحترازية للتصدي لهذا الفيروس العابر للقارات وقد برهنت جهوزية وزارة الصحة ممثلة في معالي الوزير محمد نذيرو على نجاح المقاربة الموريتانية  حيث قاد و واكب هذه الوقائع لحظة بلحظة بالقدر الممتاز من الشفافية والوضوح والمصارحة... بل ان التدابير التي اتخذها القطاع الصحي من الاهلية في صفوفه و توزيع الكمامات وأجهزة التعقيم ونشر الوعي بأهمية النظافة الشخصية والاقلاع عن المصافحة وتطبيق التباعد من خلال البقاء في المنزل قدر الإمكان من خلال حظر التجول الذي فرض ليلا وإغلاق الأسواق و بعض الأنشطة ذات الكثافة البشرية..كلها عوامل بعد لطف الله وحفظه ساعدت في الحد من خطورة هذا الفيروس الخبيث في بلدنا...

و موازاة مع هذا الجهد شهد قطاع التثقيف الصحي التابع للوزارة صحوة غير مسبوقة تجلت في مخطط اعلامي تثقيفي شامل  كان الانجع والاحسن والاكثر فعالية عبر الاعلانات الملصقة  واللوحات الطرقية ومختلف أشكال الدعم الإعلامي والتي قامت فعاليات المركز فقد  خاطبت كل شريحة ثقافيةباللغةالتي تفهم الشيء الذي تجلى في المقابلات واللقاءات الإعلامية التوعوية إضافة إلى حملات التدوين في الانترنت و شبكات التواصل الاجتماعي الحديثة بهدف  التحذير من مخاطر العدوى وتعميم الوعي الصحي حول كورونا   ..

و لعب  الرقم الأخضر 1155 دورا كبيرا في نشر الوعي وتوجيه الأهالي بآليات التصدي للفيروس واليقظة التامة منه عبر التواصل المباشر مع الناس على مدار الساعة" 12 خط"مفتوح بالمناوبة دون انقطاع...

السيدة اوحيده منت عاليين رءيسة مركز التثقيف الصحي ومنسقة الحملة التوعوية والتثقيفية الراهنة والجندي الخفي في هذه المعركة الوطنية حرصت منذو الوهلة الأولى على أن تسابق الزمن وان تعمل على مدار الساعة في الميدان حتى تعطي للحملة مدلولها كي تتحقق الأهداف المرجوة منها في أقل وقت..  وقد سعت الى أن تحقق اللوحات والصور الملصقة الرسالة المرجوة منها وان تخاطب الذين يجيدون القراءة والكتابة ومن لايجيدونها أيضا.

وكانت للصور والشعارات الايضاحية التي تموانتقاؤها فنيا المحتوى والجاذبية المطلوبة منها لارشاد الناس وتثقيفهم بعيدا عن التهويل والتخويف .

لهذا تكللت هذه الجهود بالنجاح وبه يكون القطاع قد حقق انتصارا باهرا  ضد اكبر واخطر تحد واجه موريتانيا على غير ميعاد...