منظمة بيت الحرية تصدر بيانا حول تعتقل مجموعة من الشباب في نواذيبوا من طرف الشرطة

خميس, 08/22/2019 - 12:51

تعتقل الشرطة في ولاية داخلت نواذيبو ما يزيد على عشرون شابا من بينهم فتاتين، وذلك بعيد وقفات احتجاجية سليمة للمطالبة بتوفير خدمات ضرورية على رأسها الماء والكهرباء.
وقد تجاوزت الشرطة مجرد توقيفهم غير القانوني إلى وضعهم في ظروف احتجاز سيئة، وغير إنسانية.
ونحن في منظمة بيت الحرية للدفاع عن حقوق الإنسان، إذ نعلن رفضها واستنكارنا لأي تضييق على الحريات، أو اعتداء على حقوق الإنسان، وإذ نستحضر الواقع الحقوقي في هذه المدينة، وما يكتنفه من انتهاكات في حقوق العمال، وفي حقوق المهاجرين غير النظاميين، فإننا نسجل ما يلي:
- قلقنا جراء تردي الوضع الحقوقي في هذه المدينة، وكذا واقع الخدمات الأساسية، بل ضروريات الحياة فيها.
- نطالب بإطلاق سراح كل المعتقلين، ونجدد مطالبة الجهات الرسمية باحترام القوانين في إجراءات التوقيف، وفي أماكن الاحتجاز.
- نشدد على ضرورة توفير الماء والكهرباء في أسرع وقت، ووضع حد لانقطاعاتها المتكررة، واحترام حق السكان في الاحتجاج على ترديهما.
- نجدد مطالبتنا للهيئات الحقوقية الرسمية (اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان – الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب)، ولكل المنظمات الحقوقية للعمل لوضع حد فوري للانتهاكات المتكررة على يد الشرطة وقوات الأمن ضد النشطاء والمحتجين بسلمية في كل مناطق البلاد

منظمة بيت الحرية
المكتب التنفيذي
أنواكشوط بتاريخ 21/08/2019