رئيس الجمهورية يستقبل الرئيس السابق للمكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس

ثلاثاء, 12/26/2017 - 12:23

استقبل رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز صباح امس الاثنين بالقصر الرئاسي في نواكشوط الرئيس السابق للمكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) الذي يزور بلادنا حاليا.

 

وأدلى القيادي الفلسطيني بعيد اللقاء للوكالة الموريتانية للأنباء بتصريح قال فيه إنه نقل خلال اللقاء إلى فخامة رئيس الجمهورية، تحيات رئيس المكتب السياسي لحركة (حماس) السيد إسماعيل هنيه وامتنانه لفخامته لمواقفه الشجاعة لصالح القضية الفلسطينية.

 

وأضاف أنه تشرف بمقابلة رئيس الجمهورية، مشيرا إلى أنها ليست المرة الأولى التي يلتقي فيها بفخامته، وأن هذا اللقاء كان وديا وأخويا للغاية كما ألفه.

 

وقال القيادي الفلسطيني: "عبرت لفخامة الرئيس عن سعادتي بوجودي لأول مرة على أرض موريتانيا العزيزة، هذا البلد العربي المسلم الأصيل الذي هو، بكل أبنائه ومكوناته، بلد كريم، ولا يسعني هنا إلا أن أستذكر مواقف فخامة الرئيس الشجاعة تجاه القضية الفلسطينية منذ أن أعلن قطع العلاقات مع إسرائيل وتفكيك سفارتها وإزالتها وموقفه المشهود عام 2009 في قمة غزة بالدوحة التي انتصرت لأهل فلسطين وأهل غزة".

 

وأضاف أن رئيس الجمهورية "ما زالت مواقفه الشجاعة، لصالح فلسطين ولصالح العرب والمسلمين وإفريقيا العزيزة. فله كل التحية وكل التقدير، والتحية كذلك للقيادة الموريتانية وللشعب الموريتاني بكل مكوناته وأطيافه