اختراع جديد: فيسبوك تطور جهازاً جديدا يتحول بحسب رغبة مستخدمه

اثنين, 07/24/2017 - 13:06

تعمل فيسبوك على تطوير  جهاز إلكتروني متعدد الوظائف يمكن للمستخدم أن يركبه كما يحلو له، وفق طلب براءة أودع الخميس غذى الشائعات حول احتمال أن تكون المجموعة تصنع هاتفا ذكيا.

 

وبحسب المستند المتوفر على الموقع الإلكتروني لخدمة البراءات الأمريكية، هذا الجهاز هو عبارة عن "هيكل" يمكن إضافة قطع إليه، ومن ثم "يمكن للمستخدم تغيير وظائف الجهاز بحسب القطع التي يختار إدماجها فيه"، على ما جاء في المستند المؤرخ بتاريخ 20 يوليو.

ومن بين الوظائف المذكورة في الوثيقة لهذا "الجهاز التجميعي الإلكترومغنطيسي"، مكبر صوت ومذياع ونظام لتحديد المواقع وشاشة ولوحة لمس وحتى مقياس حرارة. وقد أشارت #فيسبوك في طلبها إلى "مجموعة" من الوظائف.

وتذكر هذه المبادرة بمشروع "جوجل" لهاتف تركيبي اسمه "أرا" كانت المجموعة تعتزم تسويقه هذه السنة قبل العدول عن قرارها.

وتسعى "فيسبوك" إلى تنويع أنشطتها ومصادر دخلها، وقد خاضت مجال الذكاء الاصطناعي والواقع المعززفي شركة #أوكولوس التابعة لها.

وفي أبريل، أعربت المجموعة عن نيتها جعل كاميرات الهواتف الذكية مدخلا لتقنية الواقع المعزز التي تسمح للمستخدم بإدماج عناصر افتراضية في مشهد واقعي.

ومنذ سنوات، تسري شائعات حول نية المجموعة تسويق هاتف ذكي من صنعها، غير أن المدير التنفيذي للشركة وكبير مؤسسيها مارك زوكربرج لطالما دحض هذه الفرضية.

البوابة العربية لأخبار التقنية

إعلان

Image associée

تعتبر مدينة انواكشوط من بين المدن الأكثر تأثرا بالتحديات البيئية والتغيرات المناخية فالموقع الجغرافي لهذه المدينة وتحضرها السريع وغير المنظم يطرحان

فضلا عن تأثير التغيرات المناخية ثلاث أصناف من الأخطار الغمر البحري – زحف الرمال – وأرتفاع منسوب المائية في معظم مناطق المدينة . وهي أخطار يصل مستوى تهديدها الى حد تهديد الحياة بهذخ المدينة في موضعها الحالي .وهكذا حسب التوقعات .فان نصف السكان والممتلكات الاقتصادية  البنية التحتية – الصناعية . السكن .. الخ مهدد بأثيرات التغيرات المناخية في حدود 2020 

وانطلاقا من ذلك تقوم جهة انواكشوط  المجموعة الحضرية بالتعاون مع وكالة تنمية الكهربة الريفية (ADER)

بتفيذ مشروع الدعم في مجال الصمود البيئي والتنمية المستديمة كمطلب لاغنى عنه لتحقيق نمو شامل وضمان صمود المدينة في وجه هذه التغيرات المناخية

الأنشطة الرئيسية

 -  انجاز مخطط عملى للولوج للطاقة والمناخ

دراسة حول هشاشة المدينة في ظل التغيرات المناخية

دراسة حول التدقيق في مجال الطاقة لبعض المباني بانواكشوط

جرد انبعاثات الغازات الدفينة بانواكشوط

انجاز مخطط الولوج للطاقة والمناخ

دراسة الجدوى لانجاز وحدة لتدوير البطارية

قامت وكالة تنمية الكهربة الريفية (ADER) في إطار هذا المشروع بإنجاز دراسة جدوائة لإنشاء وحدة صناعية لتدوير و إعادة استخدام البطاريات المستعملة بجميع أشكالها.

تهدف هذه الدراسة إلى المساهمة في التنمية الحضرية لمدينة أنواكشوط بصفة مستديمة من أجل الصمود في وجه التغيرات المناخية عن طريق:

ـ  الحد من تناثر البطاريات المستخدمة في الوسطي الحضري و الريفي,

ـ  حماية الوسط الهوائي و البحيرات الجوفية من النفايات السامة المنبعثة من البطاريات المستعملة.

ـ  الحد من استخدام البطاريات المستعملة من طرف الأشخاص غير المؤهلين والذين لا يدركون خطورة هذه المواد,

ـ  خلق إطار قانوني مناسب ينظم جمع و تخرين ومعالجة البطاريات وفقا للقوانين البيئة العالمية.

كشفت هذه الدراسة أن هناك مخزونا هائلا من البطاريات المستخدمة في مجالات الطاقة و الاتصال و النقل و غيرهم يرمي في الوسطي الحضري و الريفي  , وأن هذا المخزون لو استخدم استخداما مهنيا بإعادة تدويره و الاستفادة من مكوناته لتحول من سموم ضارة بالوسط البيئي الى منافع للبلاد و العباد.