تقرير لـ"BBC" يحذر من تطبيق تغيير العمر

اثنين, 07/22/2019 - 11:27

حذر الباحث الفرنسي في الأمن الالكتروني ومطور التطبيقات، جوشوا نوزي،  من أن تطبيق "فيس آب" يستطيع تحميل مجموعة من الصور الخاصة للأشخاص من هواتفهم الذكية دون إذن منهم.

وجاء في تقرير لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، أن انتشار التطبيق على نطاق واسع في الأيام القليلة الماضية؛ أثار مخاوف بشأن الشروط والأحكام التي يوافق عليها معظم مستخدمي التطبيق دون قراءتها.

ويتيح التطبيق لمستخدميه تعديل صورهم لتبدو أصغر من أعمارهم الحقيقية، أو أكبر منها، كما أن آلاف المستخدمين نشروا تجاربهم الخاصة مع التطبيق على وسائل التواصل الاجتماعي.

واعتبر التقرير أن شركة "فيسبوك" تتبع سياسة مجحفة بحق مستخدمي التطبيق وتحذف معظم الصور التي حملت للتطبيق خلال 48 ساعة من تحميلها.

وزعمت الشركة أنها حملت فقط الصور التي اختارها المستخدمون للتحرير وليس صور إضافية أخرى.

 

خلفيات..

قبل عامين تصدر تطبيق "فيس آب" عناوين الصحف حول العالم من خلال تطبيق "تغيير العِرق"، ولأنه كان يحول وجوه أشخاص من عرقية إلى أخرى، فقد أثار ردود فعل غير مرحبة مما أدى لحذفه.

ويعتمد التطبيق على الذكاء الاصطناعي، فالخوارزمية تأخذ "صورة وجهك الداخلية وتعدلها وفقا لصور أخرى"، وهذا يجعل من الممكن إدخال ابتسامة عريضة مثلا على وجهك أثناء ضبط الخطوط حول منطقة الفم والذقن والخدين لإظهارها بشكل طبيعي، وفقا للتقرير.

إعلان

Image associée

تعتبر مدينة انواكشوط من بين المدن الأكثر تأثرا بالتحديات البيئية والتغيرات المناخية فالموقع الجغرافي لهذه المدينة وتحضرها السريع وغير المنظم يطرحان

فضلا عن تأثير التغيرات المناخية ثلاث أصناف من الأخطار الغمر البحري – زحف الرمال – وأرتفاع منسوب المائية في معظم مناطق المدينة . وهي أخطار يصل مستوى تهديدها الى حد تهديد الحياة بهذخ المدينة في موضعها الحالي .وهكذا حسب التوقعات .فان نصف السكان والممتلكات الاقتصادية  البنية التحتية – الصناعية . السكن .. الخ مهدد بأثيرات التغيرات المناخية في حدود 2020 

وانطلاقا من ذلك تقوم جهة انواكشوط  المجموعة الحضرية بالتعاون مع وكالة تنمية الكهربة الريفية (ADER)

بتفيذ مشروع الدعم في مجال الصمود البيئي والتنمية المستديمة كمطلب لاغنى عنه لتحقيق نمو شامل وضمان صمود المدينة في وجه هذه التغيرات المناخية

الأنشطة الرئيسية

 -  انجاز مخطط عملى للولوج للطاقة والمناخ

دراسة حول هشاشة المدينة في ظل التغيرات المناخية

دراسة حول التدقيق في مجال الطاقة لبعض المباني بانواكشوط

جرد انبعاثات الغازات الدفينة بانواكشوط

انجاز مخطط الولوج للطاقة والمناخ

دراسة الجدوى لانجاز وحدة لتدوير البطارية

قامت وكالة تنمية الكهربة الريفية (ADER) في إطار هذا المشروع بإنجاز دراسة جدوائة لإنشاء وحدة صناعية لتدوير و إعادة استخدام البطاريات المستعملة بجميع أشكالها.

تهدف هذه الدراسة إلى المساهمة في التنمية الحضرية لمدينة أنواكشوط بصفة مستديمة من أجل الصمود في وجه التغيرات المناخية عن طريق:

ـ  الحد من تناثر البطاريات المستخدمة في الوسطي الحضري و الريفي,

ـ  حماية الوسط الهوائي و البحيرات الجوفية من النفايات السامة المنبعثة من البطاريات المستعملة.

ـ  الحد من استخدام البطاريات المستعملة من طرف الأشخاص غير المؤهلين والذين لا يدركون خطورة هذه المواد,

ـ  خلق إطار قانوني مناسب ينظم جمع و تخرين ومعالجة البطاريات وفقا للقوانين البيئة العالمية.

كشفت هذه الدراسة أن هناك مخزونا هائلا من البطاريات المستخدمة في مجالات الطاقة و الاتصال و النقل و غيرهم يرمي في الوسطي الحضري و الريفي  , وأن هذا المخزون لو استخدم استخداما مهنيا بإعادة تدويره و الاستفادة من مكوناته لتحول من سموم ضارة بالوسط البيئي الى منافع للبلاد و العباد.