انطلاق أنشطة مبادرة الأخوة والعمل الداعمة للمرشح غزواني

سبت, 05/25/2019 - 18:22

أعلنت مبادرة الأخوة و العمل مساء أمس الجمعة عن الإنطلاقة الرسمية لأنشطتها الداعمة لمرشح الإجماع الوطني محمد ولد الشيخ محمد أحمد ولد الغزواني.
وقد حضر الحفل الذي أقيم في المقر المركزي للمبادرة بتفرغ زينه المنسق الوطني للمبادرات الداعمة للمرشح السيد حبيب ولد همت و رئيس لجنة العمليات الإنتخابية بالحملة السيد الناني ولد اشروقه إضافة لحضور نوعي و جماهيري كبير.
رئيسة المبادرة السيدة مريم منت عبد العزيز عبرت في كلمتها أمام الحضور عن حاجة البلد الماسة لشخصية وطنية بخصال و تجربة محمد ولد الشيخ الغزواني لقيادته نحو آفاق جديدة من النماء و الرقي، تكون إمتدادا لنهج فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز و ما تحقق خلال العشرية المنصرمة من إنجازات هائلة في مختلف المجالات.
كما تحدثت السيدة مريم منت عبد العزيز عن مبادرة الأخوة و العمل التي تضم كفاءات شبابية تمثل الوطن والمواطن بكل تنوعه وتملك خطة فنية متكاملة وقابلة للتنفيذ ستمكن من تتبع الناخبين المسجلين وإقناعهم وتعبئتهم للتصويت لمرشح الإجماع الوطني وهو الهدف الذي سخرت له المبادرة الكادر البشري المؤهل والوسائل الفنية الضرورية.
المنسق الوطني للمبادرات الداعمة السيد حبيب ولد همت أشار في كلمته إلى أهمية المبادرة بإعتبارها لبنة مهمة في صرح الداعمين لمرشح الإجماع الوطني وإضافة نوعية تستحق الإشادة و التشجيع.
و في الختام قام الحضور بجولة داخل مكاتب المبادرة التي تم تزويدها بالأجهزة و الأدوات المعلوماتية و بشبكة إنترنت ذات سرعة عالية حيث استمعوا لشروح وافية من الفنيين المشرفين على العمل.

إعلان

Image associée

تعتبر مدينة انواكشوط من بين المدن الأكثر تأثرا بالتحديات البيئية والتغيرات المناخية فالموقع الجغرافي لهذه المدينة وتحضرها السريع وغير المنظم يطرحان

فضلا عن تأثير التغيرات المناخية ثلاث أصناف من الأخطار الغمر البحري – زحف الرمال – وأرتفاع منسوب المائية في معظم مناطق المدينة . وهي أخطار يصل مستوى تهديدها الى حد تهديد الحياة بهذخ المدينة في موضعها الحالي .وهكذا حسب التوقعات .فان نصف السكان والممتلكات الاقتصادية  البنية التحتية – الصناعية . السكن .. الخ مهدد بأثيرات التغيرات المناخية في حدود 2020 

وانطلاقا من ذلك تقوم جهة انواكشوط  المجموعة الحضرية بالتعاون مع وكالة تنمية الكهربة الريفية (ADER)

بتفيذ مشروع الدعم في مجال الصمود البيئي والتنمية المستديمة كمطلب لاغنى عنه لتحقيق نمو شامل وضمان صمود المدينة في وجه هذه التغيرات المناخية

الأنشطة الرئيسية

 -  انجاز مخطط عملى للولوج للطاقة والمناخ

دراسة حول هشاشة المدينة في ظل التغيرات المناخية

دراسة حول التدقيق في مجال الطاقة لبعض المباني بانواكشوط

جرد انبعاثات الغازات الدفينة بانواكشوط

انجاز مخطط الولوج للطاقة والمناخ

دراسة الجدوى لانجاز وحدة لتدوير البطارية

قامت وكالة تنمية الكهربة الريفية (ADER) في إطار هذا المشروع بإنجاز دراسة جدوائة لإنشاء وحدة صناعية لتدوير و إعادة استخدام البطاريات المستعملة بجميع أشكالها.

تهدف هذه الدراسة إلى المساهمة في التنمية الحضرية لمدينة أنواكشوط بصفة مستديمة من أجل الصمود في وجه التغيرات المناخية عن طريق:

ـ  الحد من تناثر البطاريات المستخدمة في الوسطي الحضري و الريفي,

ـ  حماية الوسط الهوائي و البحيرات الجوفية من النفايات السامة المنبعثة من البطاريات المستعملة.

ـ  الحد من استخدام البطاريات المستعملة من طرف الأشخاص غير المؤهلين والذين لا يدركون خطورة هذه المواد,

ـ  خلق إطار قانوني مناسب ينظم جمع و تخرين ومعالجة البطاريات وفقا للقوانين البيئة العالمية.

كشفت هذه الدراسة أن هناك مخزونا هائلا من البطاريات المستخدمة في مجالات الطاقة و الاتصال و النقل و غيرهم يرمي في الوسطي الحضري و الريفي  , وأن هذا المخزون لو استخدم استخداما مهنيا بإعادة تدويره و الاستفادة من مكوناته لتحول من سموم ضارة بالوسط البيئي الى منافع للبلاد و العباد.