أمانة إتحاد المغرب العربى تطالب موريتانيا بعقد قمة للاتحاد بعد ربع قرن من القطيعة

أربعاء, 02/07/2018 - 11:49

طالب الأمين العام لاتحاد المغرب العربي الطيب البكوش بعقد القمة السابعة للاتحاد، بعد التوقف ربع قرن ، معبرا عن أمله في أن يقع التشاور بين الدول المغاربية وقيام موريتانيا بدورها المنتظر والمقدر في هذا الاتجاه.

وقال البكوش في تصريح للصحافة بعد لقاء جمعه بالوزير الاول الموريتاني يحي ولد حدمين امس الثلاثاء إنه ناقش معه المشاكل التي يعانيها الاتحاد المغاربي وسبل إعطاء دفع جديد للعمل المغاربي قصد الوصول إلى عقد القمة السابعة التي توقفت منذ العام 1994.

وأكد  البكوش عقب المباحثات التي جرت على هامش مشاركته في اشغال الندوة الدولية حول “التسويق الإقليمي بالمغرب العربي” التي تحتضنها نواكشوط أن  اللقاء ” كان مفيدا وناقش مجمل المشاكل التي يعانيها اتحاد المغرب العربي وما حققته الأمانة العامة من انجازات وما لها من حضور على المستوى الإفريقي وفي إطار العلاقات مع مجموعة 5+5 وعلى المستوى الدولي”.

وأضاف الأمين العام لاتحاد المغرب العربي أن المحادثات سمحت كذلك بمناقشة المشاكل التي تقف في وجه انعقاد مجلس وزراء خارجية المغرب العربي المتوقف منذ مارس 2016 كما شكل مناسبة للحديث عن بذل مزيد المساعي في سبيل إعطاء دفع جديد للاتحاد .

وأوضح البكوش أن هذا التوقف ” يعطى انطباعا غير مشجع إذ لا يمكن أن يبقى مجلس رئاسة الاتحاد ما يقارب ربع قرن من الزمن دون انعقاد”، منبها إلى أنه حان الوقت لإعطاء دفع جديد لإعادة الصورة الناصعة للاتحاد المغاربي بعد الركود الذي شهده خلال السنوات الماضية”.

وكان الأمين العام لاتحاد المغرب العربي قد أكد أمس على أهمية ندوة ” التسويق الاقليمي بمدن المغرب العربي” بما تكتسيها من أهمية كبرى بالنسبة للتكامل والاندماج المغاربي باعتبار المدن والحكومات المحلية قادرة على تحقيق ما عجزته عنه هياكل الاتحاد المغاربي المجمدة منذ 1994.