حصيلة اجتماع اللجنة التنفيذية للاتحادية الموريتانية لكرة القدم

أربعاء, 01/31/2018 - 14:44

عقدت اللجنة التنفيذية للاتحادية الموريتانية لكرة القدم أمس الثلاثاء 30 يناير 2018 ضم جدول أعماله نقاش جملة القضايا المطروحة يتصدرها تقييم المشاركة في بطولة الشان 2018 وقمة الفيفا بنواكشوط في شهر فبراير المقبل.

 

وحسب البيان الصادر عقب الاجتماع فقد تم استعراض تقارير فنية حول مجمل نقاط جدول الأعمال خلال الاجتماع الذي ترأسه رئيس الاتحادية أحمد ولد يحيى.

 

واتخذت اللجنة ستة قرارات على النحو التالي:

أولاً: تجديد الثقة في عمل السيد كوريتان مارتينس ناخباً وطنياً على مستوى المنتخب الوطني الأول، وذلك بعد تقييم اللجنة لعمله على مستوى المنتخب الأول، وللحفاظ على استقرار الفريق كمتصدر لمجموعته رفقة منتخب بوركينا فاسو، في التصفيات المؤهلة لكأس إفريقيا للأمم 2019.

 

ثانياً: إعفاء الناخب الوطني من إدارة المنتخب الوطني للمحليين، وفتح المجال لاستقبال ملفات الترشح الخاصة بهذا المنصب في موعد سيتم تحديده لاحقاً.

 

ثالثاً: تعيين السيد بايي با مدرباً للمنتخب الوطني لأقل من 23 سنة، ليتولى مهمة إعداد هذا الفريق للمشاركة في الاستحقاقات القارية والدولية المقبلة، وسيشكل هذا الفريق رافداً لدعم وتعزيز المنتخب الوطني في المستقبل المنظور.

 

رابعاً: تكليف رئيس الاتحادية بتشكيل لجنة فنية تُعنى بتولي الجانب التنظيمي المتعلق باستضافة القمة التنفيذية للفيفا، المزمع عقدها في نواكشوط، يوم 18 فبراير 2018، بحضور رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، ورئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، والأمينة العامة للاتحاد الدولي، وأعضاء مجلس الفيفا، وأعضاء إدارة الاتحاد الدولي، إضافة إلى رؤساء اتحادات عشرين بلداً وأمنائها العامين، الممثلين للقارات الخمس.

 

خامساً: تم تكليف العصبة الوطنية لكرة القدم بالعمل على تحسين أداء المنظمين على مستوى البطولات الوطنية، بما يضمن رفع المستوى التنافسي فيها على كافة المستويات، وإسداء الدعم للأندية الوطنية، وخاصة في مجال التسويق والرعاية.

 

كما اتخذت اللجنة قراراً باستخدام ملعب "ملح" الجديد، لبعض مباريات البطولات الوطنية.

 

سادساً: دعم مشاركة ممثليْ موريتانيا في دوري أبطال إفريقيا، وكأس الاتحاد الإفريقي، واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لإنجاح هذه المشاركة.