نقابة الصحفيين تنظم لقاء مع القيادي الفلسطيني خالد مشعل

ثلاثاء, 12/26/2017 - 12:27

نظمت نقابة الصحفيين الموريتانيين مساء اليوم الاثنين لقاء مع القيادي الفلسطيني ورئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس سابقا خالد مشعل، وعدد من مرافقيه، وتناول اللقاء واقع القضية الفلسطنية، وقضية القدس، وسبل مساهمة الصحفيين في نصرتها.

 

 

 

وبدأ اللقاء بعرض ترحيبي مع نقيب الصحفيين الموريتانيين محمد سالم ولد الداه استعرض فيه مدى تعلق الموريتانيين عموما بفلسطين، وبالفلسطينيين، وبالقدس، مرحبا بالقائد خالد مشعل ووفده المرافق له باسم الصحفيين الموريتانيين، وباسم كل الشعب الموريتاني.

كما تحدث خلال اللقاء رئيس لجنة أخلاقيات المهنة عبد الرحمن ولد حرمة ولد ببانا مرحبا بالضيوف المقاومين، ومستعرضا جوانب من نصرة الموريتانيين للقضية بدءا من الموقف التاريخي للزعيم حرمة ولد ببانا في البرلمان الفرنسي بعيد النكبة، ورفضه بشدة لقرار تقسيم فلسطين.

 

 

 

القيادي الفلسطيني خالد مشعل شكر الصحفيين الموريتانيين على دعوتهم واستضافتهم له، كما أثنى على التعاطف والنصرة والاحتضان الذي عبر عنه الشعب الموريتاني بكل مكوناته وفئاته، وبغض النظر عن مواقعه ومواقفه، معتبرا أنه يعتبر عن أصالة حقيقية.

 

ورأى مشعل أن الموريتانيين وغيرهم من أبناء الأمة الإسلامية والعربية ليسوا داعمين فقط للقضية الفلسطينية بلهم شركاء فيها، وهي قضيتهم كما هي قضية الفلسطينين، ومطلوب من كل واحد منهم تقديم كل ما بوسعه لدعم صمود الفلسطينيين، وإفشال مخططات الاحتلال وداعميه، وآخرها القرار الأمريكي الجائر.

 

 

 

وأثنى خالد مشعل على موقف الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز من الاحتلال الصهيوني، ووصف قراره بقطع العلاقات معه بالشجاع، مردفا أنه تحدث عن ذلك في خطابه في افتتاح مؤتمر تواصل الجمعة الماضية، كما ذكر الرئيس ولد عبد العزيز به خلال لقائه معه اليوم بالقصر الرئاسي.

 

 

 

وأضاف مشعل أنهم يطلبون من الشعوب العربية والإسلامية أن تتوحد على أوطانها، وعلى فلسطين، وأن تبذل كل ما في وسعها لدعمها، مشددا على أن حماس لا تتدخل بأي شكل من الأشكال في شؤون أو خلافات الدول الأخرى، وتختصر معركتها في مواجهة الاحتلال وفي إفشال مخططاته.

 

 

 

وعرف اللقاء مداخلات عدد من الصحفيين الموريتانيين أكدوا خلالها دعمهم للقضية الفلسطينية واستعدادهم لبذل كل جهدهم لنصرتها ومد يد العون لأهلها الصامدين.

 

 

 

وحضر اللقاء نقيب الصحفيين الموريتانيين الأسبق الحسين ولد مدو، والدكتور الشيخ ولد سيدي عبد الله، ورئيس شبكة الصحفيات الموريتانيات اخديجة بنت المجتبى وبعض أعضاء المكتب التنفيذي لنقابة الصحفيين، والمكتب التنفيذي لشبكة الصحفيات، وعدد من الصحفيين.