المعارضة لا تثق في نتيجة الاستفتاء

أربعاء, 08/09/2017 - 11:33

دعت المعارضة الموريتانية إلى مقاطعة الاستفتاء الدستوري وطعنت في نسبة المشاركة التي بلغت رسميا 53.75 بالمائة مدينة ما وصفته ب "المهزلة الانتخابية".

سادت "نعم" بشكل كبير في الاستفتاء الدستوري في موريتانيا، الذي يعد انتصارا واضحا للرئيس محمد ولد عبد العزيز لكنّ المعارضة رفضت الاعتراف به.

لجنة الانتخابات قالت إن الإقبال على التصويت بلغ 53.73 بالمائة و 85 بالمائة من الناخبين صوتوا لصالح التعديلات المقترحة عبر الاستفتاء، بما في ذلك إلغاء مجلس الشيوخ.

المعارضة الراديكالية، متحدة في ائتلاف من ثمانية أحزاب ومنظمات بالإضافة إلى العديد من الشخصيات السياسية المتنوعة والناشطين ضد العبودية.

الأستاذ لو غورمو، المحامي الدستوري ونائب رئيس اتحاد قوى التقدم، وهو أحد أحزاب المعارضة ندّد بما أسماه التلاعب بنتيجة الاستفتاء.