وقفة للمطالبة بالكشف عن مصير رجل الأعمال الشاب ’’رشيد مصطفى’’

أربعاء, 01/11/2017 - 13:34

من المقرر أن يشهد الشارع المار من أمام القصر الرئاسي قبالة البنك المركزي، في العاصمة الموريتانية نواكشوط، وقفة احتجاجية، للمطالبة عن كشف مصير رجل الأعمال الشاب “رشيد مصطفى” الذي اختفى في ظروف غامضة، أثناء عودته بطائرته الخاصة إلى العاصمة الأنغولية “لوندا” قادما من “بوينت نوار” العاصمة الاقتصادية للكونغو برازافيل.

وكانت قضية “رشيد مصطفى” قد عادت إلى الواجهة خلال الدورة البرلمانية الحالية، بعد أن طالب أحد نواب الأغلبية، الحكومة بتكثيف الجهود للضغط على الحكومة الأنغولة، وذلك من أجل معرفة مصير رجل الأعمال الشاب، الذي تؤكد أوساط داخل الجالية الموريتانية في هذا البلد الإفريقي إنه تعرض لمؤامرة من قبل بعض خصومه من الجنرالات، حيث كان له نفوذ قوي في الأوساط المالية والسياسية والعسكرية.